نهج الاستثمار في "أرتار"

 كسلسلة متصلة من مشاريع الشيخ عبد الرحمن سعد الراشد التجارية البارزة ، "أرتار"  للإستثمار تم إنشاؤها بخلفية تاريخية قوية وإستثمار ناجح وذلك مثل (RTCC )،(SSEM )،( SMCH )، الراشد إيبتونج ، الفروج الذهبية ،(ITSO ) والعديد من المشاريع الناجحة.

حاليا  تنتشر شبكة ارتار الاستثمارية حول العالم. كما أن لها علاقات استراتيجية مع معظم الشركات المالية المشهورة إقليمياً وعالمياً في مجالات الاستثمار، والشركات المصرفية وإدارة الأصول إضافة إلى شراكاتها وشؤونها مع المجموعات الصناعية المشهورة الخاصة والعامة. مثل هذه العلاقات ولدت تدفقاً إستثنائياً في صفقات الفرص الاستثمارية في العديد من القطاعات ، وفي جميع القارات.

 بدأت "أرتار" في الحفاظ على تراث النجاح بالتطوير بشكلٍ مستمر على خطة مبرمجة ذات معايير أكثر تطوراً لاختيار وإعداد التقارير وإدارة المحافظ الاستثمارية في معظم فئات الأصول والقطاعات والتوزيع الجغرافي. من التعامل مباشرة في رأس المال المعقد ، والقروض القابلة للتحول إلى رأس مال مساهم ، وأسواق رأس المال والصناديق لجميع أنواع الأدوات المشتقة لأغراض الحماية ، "أرتار" دائماً ديناميكية التوازن بين السيولة وإدارة المخاطر وتحقيق العوائد.

 مع اتباع نهج شامل تجاه التأثير الكلي على "أرتار" وموقفها المتحفظ تجاه المخاطر ، فإن إدارة الاستثمار تعد باستمرار خطط منقحة للاستثمار على أساس التحليل الدقيق من أعلى إلى أسفل من أجل إدراك التحولات العالمية والإقليمية الكبيرة في اتجاهات النمو في قطاعات الأنشطة الاقتصادية. هذا يمكن رؤيته بوضوح في مشاريع "أرتار" الصينية التي بدأت في عام 2002م في تجارة التجزئة وقطاعات المؤسسات المالية، والمشاريع في دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2003م في مجال العقارات والبتروكيماويات والمؤسسات المالية. هذا التحليل والنهج والموقف ساعد "أرتار" في التمييز بشكلٍ أساسي بين أنماط النمو القوية وقيمة الأصول الخيالية. "أرتار" كانت قادرة على تحمل الأزمة المالية والاقتصادية العالمية الماضية بنتائج سليمة في الميزانية العمومية وامكانات هائلة لتحقيق المزيد من النمو.

خلال عمرها القصير ، قدمت "أرتار "سجلاً اثبت رؤيتها الاستراتيجية ، والعناية الدقيقة الشاملة لتقييم المخاطر التي تعتبر مزيج ناجح من أجل إحراز تقدم ثابت.

 

 
  Copyright 2009 Artar.com.sa